قسم العلاج الطبيعي

“لمساعدة أجسامكم على تجديد الطاقة...”
تعمل خدمات العلاج الطبيعي والروماتيزم لدينا معا للتخفيف من الآلام وتحسين وظائف المفاصل والعضلات والأعصاب التي تتعرض عادة للإعاقة جرّاء التقدّم في العمر أو إصابات العمل أو تلك الناجمة عن الأخطاء أثناء التمارين الرياضيّة أو قلة النشاط الرياضي أو الإعاقة الحَركيّة الخلقية أو جراء إجراء العمليات الجراحية المختلفة وخصوصا العظام منه.
 

تتولى مجموعة من الأطباء واخصائيي العلاج الطبيعى من ذوي الخبرة العالية إدارة خدمات العلاج الفيزيائي وعيادة أمراض المفاصل والروماتيزم، من بينهم معالجين فيزيائيين من الذكور والإناث في ظلّ بيئة خاصة وآمنة. كما نلتزم بتوفير الخدمات إلى كافة الفئات العمريّة بدءًا بالأطفال حديثى الولادة وصولاً إلى كبار السنّ فضلاً عن توفير عناية خاصة وآمنة بمرضانا من الجنس اللطيف.

مستشفى السيف ومسيرة التقدُّم

- نموذج من الحالات التى يتم التعامل معها بقسم العلاج الطبيعى والتأهيل والروماتيزم.

  • يوجد قسم العلاج الطبيعى والتاهيل والروماتيزم بالسرداب، ومقسم إلى حجرات منفصلة يتلقى فيها المريض علاجه كلا على حدة فى خصوصيه تامة.
  • يتكون القسم من حجرات للنساء والرجال وعدد اثنين صالات جيم كبيرة مخصصة للتأهيل والتمارين الرياضية والتاهيلية لجميع المشاكل المفصلية، العضليه، والعظميه، والعصبية بكافة واحدث الاجهزة اللازمة.
  • تبدأ ساعات العمل بالقسم بدأ من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة التاسعة مساء يوميا عدا يوم الجمعة.
  • يقدم القسم خدماته على مستوى العيادات الخارجية والاقسام الداخلية، حيث يقدم العلاج الطبيعى دور شديد الاهمية فى علاج بعض حالات الاقسام الداخلية وخصوصا الحالات الحرجة لأمراض الصدر والقلب وبعد الجراحات وحالات الاطفال المبتسرين والالتهابات الرئوية.
  • يتكون فريق العلاج من 6 معالجين 3 من الإناث و3 من الذكور على أعلى مستوى من الخبرة والامانة والعلم متخصصين فى علاج كافة الحالات المرضية.
  • تأهيل مابعد جراحات العظام بكافة أنواعها (الكتف، الركبة، الكاحل والقدم، العمود الفقرى).
  • تأهيل الامراض العصبية (السكتة الدماغية، النزيف الدماغي، الشلل بكافة أنواعه، التصلبي والرعاش)
  • تأهيل حالات تأخر النمو الفزيائى للأطفال (CP) .
  • تأهيل وعلاج جميع حالات إصابات الملاعب والتهابات العضلات والأربطة والأوتار والمفاصل.
  • تأهيل وعلاج حالات تفاطح القدمين (الفلات فوت ) بالجراحة وبدون جراحة